الرئيسية / اخبار عالمية / واشنطن : سنرد على كيميائي دوما ولو خارج مجلس الأمن

واشنطن : سنرد على كيميائي دوما ولو خارج مجلس الأمن

واشنطن : سنرد على كيميائي دوما ولو خارج مجلس الأمن

أكدت مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة ” نكي هيلي ” أن واشنطن سترد على الهجوم الكيميائي للنظام السوري على مدينة دوما في ريف دمشق بغض النظر عما سيترتب عن اجتماع مجلس الأمن، بينما حذر المندوب الروسي فاسيلي نيبينزيا من “تداعيات خطيرة” إذا تمت مهاجمة قوات النظام السوري.

وشددت المندوبة الأميركية خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا الاثنين على أن السلاح الكيميائي استخدم مجدداً ضد المدنيين في سوريا، مشيرة إلى أن روسيا لا يمكنها أن تعرقل إجراءات بلادها في محاسبة المسؤول عن الهجوم.

وقالت إن “الوقت حان لأن يرى العالم أن العدالة تحققت”، ووصفت من قام بالهجوم بأنه “وحش”، وأن الولايات المتحدة مصممة على رؤية “هذا الوحش الذي أطلق قنابل كيميائية على الشعب السوري يحاسب على أفعاله”.

وقالت إن روسيا وإيران تساعدان النظام السوري على محاصرة وتجويع شعبه، مؤكدة أن النظام الروسي لطخت يده بدماء الشعب السوري.

وتابعت أن روسيا وقفت مراراً في طريق مجلس الأمن لمنع القتل في سوريا، وقالت “سمحنا لروسيا أن تضعف مصداقية الأمم المتحدة”.

من جهته، نفى المندوب الروسي في المجلس وقوع هجوم بأسلحة كيميائية في سوريا، محذرا من أن استخدام القوة المسلحة تحت أي ذريعة كاذبة ضد سوريا التي تنتشر فيها قوات روسية “قد يؤدي إلى تداعيات خطيرة”.

وقال إن المحققين التابعين لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية يجب أن يتوجهوا جوا إلى سوريا بحلول غد الثلاثاء لبحث الاتهامات بشأن الهجوم، وعرض توفير السلطات السورية والقوات الروسية الحماية لهم.

واتهم المندوب الروسي الغرب بدفع العالم إلى حافة الهاوية، قائلا إن الغرب “يقوم بتمويل الإرهاب للإطاحة بحكومات شرعية”، وأشار إلى أن “الاستفزاز في دوما يشبه حادث خان شيخون، لا سيما أنه تم التخطيط لكلاهما مسبقا”، مشيرا إلى “هناك من يحاول تشتيت المجتمع الدولي بشكل متعمد”.

وكان المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا حث مجلس الأمن الدولي على إنشاء آلية تحقيق بشأن الهجوم الكيميائي على دوما، ودعا كلا من روسيا والنظام السوري إلى ضمان حماية المدنيين في جميع المدن والبلدات السورية.

وقال إنه وصلت تقارير عن الهجوم الكيمائي على دوما، لكن “أود التذكير بأن الأمم المتحدة ليست في وضع يمكنها من التحقق من صحة تلك التقارير، وكما أكد الأمين العام أنطونيو غوتيريش، فنحن قلقون للغاية، لكننا لسنا في وضع يسمح لنا بالتأكد من صحة تلك التقارير”.

وتعرضت مدينة دوما -آخر جيب للمعارضة السورية في الغوطة الشرقية- لهجوم بأسلحة كيميائية في ساعة متأخرة من مساء السبت، راح ضحيته عشرات القتلى من المدنيين، بينهم نساء وأطفال.

المصدر : الجزيرة + وكالات

شاهد أيضاً

” إف بي آي ” يداهم مكتب محامي ترمب بنيويورك

” إف بي آي ” يداهم مكتب محامي ترمب بنيويورك داهمت عناصر من مكتب التحقيقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *